counter create hit

نجيب ميقاتي يرحب بعودة سفراء دول مجلس التعاون إلى لبنان

نجيب ميقاتي يرحب بعودة سفراء دول مجلس التعاون إلى لبنان

نجيب ميقاتي يرحب بعودة سفراء دول مجلس التعاون إلى لبنان

أعرب رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي ، الخميس ، عن ارتياحه لاستعادة الهدوء في علاقات بلاده مع دول مجلس التعاون الخليجي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال اجتماع لمجلس الوزراء في القصر الجمهوري في بعبدا شرقي بيروت ، بحسب بيان لرئيس الجمهورية.

وقال ميقاتي: “نحن واثقون من عودة الهدوء إلى علاقات لبنان مع الدول العربية ، خاصة مع دول مجلس التعاون الخليجي ، وإن شاء الله سنستمر في اتخاذ خطوات لتعزيز هذه العلاقات وتطويرها”.

وأضاف: “رغم كل الأجواء السلبية التي تنتشر إلا أننا مقتنعون بأننا نقوم بكل الأعمال المطلوبة منا”.

وفي الأسبوع الماضي عاد سفراء السعودية والكويت واليمن على التوالي إلى لبنان بعد مغادرته كما فعل سفيرا الإمارات والبحرين بعد الأزمة الدبلوماسية بين بيروت والرياض.

اندلعت الأزمة بين بيروت والرياض وسط بيان انتقد فيه وزير الإعلام اللبناني السابق جورج قرداحي الحرب في اليمن نهاية أكتوبر 2021.

التقى سفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري ، الأربعاء ، بالرئيس اللبناني ميشال عون وأكد له التزام السعودية بمساعدة لبنان والشعب اللبناني في ظل هذه الأزمة التي يمرون بها.

وشدد على ضرورة عودة لبنان للعلاقات مع الدول العربية واتخاذ موقف متوازن يتماشى مع موقف جامعة الدول العربية.

في غضون ذلك ، التقى رئيس الوزراء نجيب ميقاتي مع سفير الكويت في لبنان ، عبد القني ، وناقشا “تطوير وتحسين العلاقات بين لبنان والخليج الفارسي”.

وجدد ميقاتي اهتمامه بالمبادرة الكويتية والتزام لبنان بها ، مؤكدا ضرورة تحسين العلاقات وتعزيزها.

قال الكنعي أن دولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي تدعم لبنان

فيما شدد الكنعي على أن دولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي تدعم لبنان في هذا الاختبار الذي يمر به.

وشدد ميقاتي أمام سفير الكويت على متانة العلاقات بين لبنان والكويت ، شاكرا دولة الكويت والأمير والحكومة على “دعمها المستمر للبنان وجهودها وجهودها لإعادة العلاقات بين لبنان والخليج الفارسي”. ” لوضوحها وحيويتها “.

وبشأن الانتخابات أوضح ميقاتي أن “السداد سيجري في موعده ونحن ملتزمون به ويتم تأمين القروض اللازمة”.

وتابع: “بالنسبة لخطة الانتعاش الاقتصادي ، من الضروري التنويه إلى الجهود التي تبذلها اللجنة برئاسة نائب رئيس الوزراء في موضوع المفاوضات مع صندوق النقد الدولي”.

وستجري الانتخابات في ظل حقيقة أن لبنان يعاني من أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه منذ عامين ، والتي وصفها البنك الدولي بأنها “الأسوأ والأكثر صعوبة في العالم”.

اقرأ ايضا : حملة اعتقال قضاة بارزين في السعودية

237 مشاهدة

اترك تعليقاً