counter create hit

تنتظر موسكو زيارة وزير الخارجية التركي لبحث بديل لاتفاق نقل الحبوب

تنتظر موسكو زيارة وزير الخارجية التركي لبحث بديل لاتفاق نقل الحبوب

ويعتزم وزير الخارجية التركي الوصول إلى العاصمة الروسية موسكو غدا الخميس في زيارة تستغرق يومين يلتقي خلالها بنظيره الروسي سيرغي لافروف، قبل أيام من زيارة الرئيس التركي إلى روسيا.

وتأتي زيارة فيدان قبيل الزيارة المرتقبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى روسيا ولقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي على البحر الأسود.

وبحسب الخارجية التركية، فإن فيدان سيناقش مع لافروف عدة ملفات إقليمية، إضافة إلى ملفات أوكرانيا وسوريا وليبيا ومنطقة جنوب القوقاز.

لكن الوثيقة الأبرز من الزيارة هي قضية تجديد اتفاقية تصدير الحبوب عبر البحر الأسود، والتي انتهى أجلها في يوليو الماضي بعد أن رفضت موسكو العودة إليها مع شكواها من استمرار العقبات أمام صادراتها.

وتحاول أنقرة إقناع روسيا بالعودة إلى اتفاق قامت بموجبه ثلاثة موانئ في أوديسا بشحن عشرات الملايين من الأطنان من الحبوب خلال حرب روسيا مع أوكرانيا.

الاقتراح الروسي

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن لافروف وفيدان سيناقشان اقتراح موسكو الذي يوفر بديلاً لاتفاقية حبوب البحر الأسود.

ويتضمن الاقتراح الروسي إرسال مليون طن من الحبوب إلى تركيا بسعر مخفض لمعالجتها في تركيا وشحنها إلى الدول الأكثر احتياجًا.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن موسكو تعتبر هذا المشروع “بديلا عمليا مثاليا لاتفاقية البحر الأسود”.

اقرأ أيضا: زعيم كوريا الشمالية يحذر من حرب نووية

وتلقي روسيا باللوم في انسحابها من الاتفاقية على تدفق كميات قليلة للغاية من الحبوب إلى الدول الفقيرة والعقبات المستمرة أمام صادرات الحبوب والأسمدة الروسية بسبب العقوبات الغربية التي تؤثر على المدفوعات والتأمين والوصول إلى الموانئ.

وأكد عاكف كيليتش، كبير مستشاري أردوغان، أن روسيا يمكن أن تستمر في صفقة الحبوب إذا تم استيفاء شروط معينة تطالب بها، لافتاً إلى أن أوكرانيا لا تظهر موقفاً سلبياً تجاه استمرار المفاوضات.

وشدد كيليتش على أن أولوية أنقرة هي الاستمرار في النموذج الحالي لممر الحبوب، مضيفًا أنهم لا يفكرون حاليًا في طريقة بديلة لتصدير الحبوب وأن بلاده تشك في “إمكانية استمرار الاتفاق بدون روسيا”.

المصدر

59 مشاهدة

اترك تعليقاً