counter create hit

زعيم كوريا الشمالية يحذر من حرب نووية

زعيم كوريا الشمالية يحذر من حرب نووية

ذكرت وسائل إعلام رسمية، اليوم الثلاثاء، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون دعا إلى تعزيز البحرية في البلاد، محذرا من أن مياه شبه الجزيرة الكورية مليئة “بخطر الحرب النووية”.

وندد كيم بالتعاون الثلاثي المتزايد بين “زعماء العصابات”، في إشارة إلى زعماء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان، الذين تجري بلدانهم مناورات بحرية مشتركة.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية في كوريا الشمالية أن كيم، الذي زار المقر البحري، قال إن الحلفاء الثلاثة “اختلفوا في الآونة الأخيرة”، في إشارة إلى قمة كامب ديفيد هذا الشهر.

وأضافت الوكالة أنها اتهمت واشنطن بأنها “متحمسة أكثر من أي وقت مضى” لإجراء مناورات بحرية مشتركة ونشر أسلحة نووية استراتيجية في المياه المحيطة بشبه الجزيرة الكورية بشكل مستمر.

وحذر كيم، بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية، من أنه “بسبب الخطوات المتهورة والهجومية للولايات المتحدة وغيرها من القوى المعادية، أصبحت المياه قبالة شبه الجزيرة الكورية أكبر تجمع للمعدات العسكرية في العالم والأكثر اضطرابا مع خطر نشوب حرب نووية”.

اقرأ أيضا: لن يحضر بوتين قمة مجموعة العشرين في الهند الشهر القادم

وأكد أن “تحقيق النجاح من خلال التطور السريع للقوة البحرية أصبح مسألة ملحة للغاية في ظل المحاولات العدوانية الأخيرة للأعداء”.

وتظهر الصور التي نشرتها صحيفة رودونغ سينمون الرسمية كيم وهو يتفقد قيادة البحرية ويلتقط الصور مع عشرات الضباط برفقة ابنته الصغيرة.

وأجرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان مناورات بحرية مشتركة للدفاع الصاروخي يوم الثلاثاء لمواجهة التهديد النووي والصاروخي المتزايد لبيونغ يانغ.

وقالت البحرية الكورية الجنوبية في بيان إن المناورات، التي جرت في المياه الدولية قبالة جزيرة جيجو جنوب كوريا الجنوبية، شاركت فيها مدمرات مجهزة بأنظمة رادار إيجيس من ثلاث دول.

وتجري الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أيضًا مناورة “درع الحرية أولتشي” السنوية، الأمر الذي يثير غضب بيونغ يانغ دائمًا.

وأجرت كوريا الشمالية عددا قياسيا من اختبارات الأسلحة هذا العام، وفي الأسبوع الماضي قامت بمحاولة ثانية لوضع قمر صناعي للتجسس في مداره، لكنها باءت بالفشل.

المصدر

51 مشاهدة

اترك تعليقاً