counter

ليبيا: الأمم المتحدة تمدد محادثات جنيف والمجلس الرئاسي يناقش الانتخابات مع السفير الأمريكي

ليبيا: الأمم المتحدة تمدد محادثات جنيف والمجلس الرئاسي يناقش الانتخابات مع السفير الأمريكي

ليبيا: الأمم المتحدة تمدد محادثات جنيف والمجلس الرئاسي يناقش الانتخابات مع السفير الأمريكي

تتواصل محادثات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا بين رئيس مجلس الدولة الليبي خالد المشري ورئيس البرلمان عقيلة صالح للتوصل إلى اتفاق على وثيقة دستورية.

أعلنت الأمم المتحدة ، مساء اليوم الأربعاء ، تمديد المفاوضات على المسار الدستوري الليبي في جنيف ليوم آخر ، كما كان من المفترض أن تختتم اليوم.

وأكدت مصادر في جنيف ، عقب بدء المحادثات أمس ، للجزيرة أنه تم إحراز تقدم واضح في عدد من القضايا. وقد يدفع ذلك إلى توقيع وثيقة دستورية اليوم كخطوة أولى ، وبعد ذلك سيتم رفعها إلى مجلس النواب الليبي والدولة لإقرارها.

المجلس الرئاسي يرحب

وعقد اجتماع في طرابلس بين رئيس مجلس الرئاسة محمد المنفي ونائبيه عبد الله اللافي وموسى الكوني والسفير الامريكي.

وقال المجلس في بيان ان الاجتماع ناقش اجراء انتخابات نيابية ورئاسية وفق القاعدة الدستورية المتفق عليها بين جميع الاطراف المشاركة في العملية السياسية.

وجدد المجلس التأكيد على أهمية سيطرة ليبيا على الموارد الليبية ، لا سيما قطاع النفط ، إلى جانب موازنة الإنفاق والتركيز بشكل خاص على مناطق ومدن الجنوب.

وأثنى المجلس على ستيفاني ويليامز ، مستشارة الأمين العام للشؤون الليبية ، لتوصلها إلى توافق على أساس دستوري.

من جانبه أكد نورلاند خلال الاجتماع أن بلاده تدعم الرؤية الإستراتيجية لمشروع المصالحة الوطنية التي أطلقها المجلس الرئاسي في الأيام الماضية ، بحسب البيان.

وشدد السفير الامريكي على ضرورة الاهتمام بالملف الاقتصادي واعادة تصدير النفط وتكثيف الرقابة على الانفاق العام بشفافية مؤكدا ان واشنطن تؤيد اجراء انتخابات مبكرة والحفاظ على الاستقرار في البلاد.

ونقلت رويترز عن نورلاند أمس أن الانتخابات قد تجرى دون حل الأزمة بين الحكومتين المتنافستين ، حيث يجري كل حزب انتخابات في مناطق سيطرته.

وأثار هذا البيان انتقادات حيث أصدرت مجموعة من أعضاء مجلس الدولة بيانا قالوا فيه إنهم يرفضون التدخل في كيفية وكيفية إجراء الانتخابات في بلادهم.

وقال نورلاند خلال مؤتمر صحافي في طرابلس اليوم إن اقتراحه بإجراء انتخابات بحضور حكومتين جاء بعد دراسة عدة عوامل سياسية ، وحتى الآن مجرد فكرة ، والليبيون فقط هم من يقرر فعاليتها.

وأضاف: “الطريقة المثالية هي مراقبة الانتخابات من قبل حكومة واحدة ، وقد يحدث ذلك في المستقبل ، لكنني لا أرى أن مثل هذا السيناريو ممكن في ليبيا حاليًا”.

اقرأ ايضا:طحنون بن زايد يقوم بزيارة الدوحة ويلتقي بالشيخ تميم

اترك تعليقاً