counter create hit

السويد تعلن تشديد الإجراءات الأمنية بعد حادثة حرق المصحف الشريف

السويد تعلن تشديد الإجراءات الأمنية بعد حادثة حرق المصحف الشريف

السويد تعلن تشديد الإجراءات الأمنية بعد حادثة حرق المصحف الشريف ، أعلنت وزارة الخارجية السويدية ، أنه سيتم تعزيز الضوابط الأمنية والحدودية في البلاد بعد حادثة حرق المصحف الشريف في أول أيام عيد الأضحى.

وقالت الوزارة على موقعها الرسمي على الإنترنت إن الحكومة “قررت في مايو الماضي إعادة فرض الرقابة على الحدود وشرحنا أسباب هذا القرار وأبرزها التهديد المتزايد للسويد بسبب التظاهرات التي أحرق فيها القرآن”.

وأضافت: “أطلعت وزارة العدل على كيفية قيام الشرطة السويدية بتنظيم الضوابط على الحدود الداخلية لفرنسا ، في ضوء آخر التطورات المتعلقة بالتظاهرة التي كانت في ستوكهولم الأربعاء الماضي”.

وأشارت إلى أن إدارة الشرطة السويدية تجري التعديلات اللازمة على إجراءات المراقبة وتعزيز التعاون مع أصحاب المصلحة الآخرين لمواجهة التهديدات ، مؤكدة أن حرية التعبير في السويد يحميها القانون ، مؤكدة أن “الحكومة لا تدعم كل رأيي تم التعبير عنه”.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة: 2.1 مليون مهاجر داخل السودان ونصف مليون إلى دول الجوار

وشددت الوزارة في بيان لها على أن “التجمعات العامة المشروعة يمكن أن تكون مثيرة للجدل ومسيئة ويمكن أن تكون لها عواقب سلبية وخطيرة على الأمن الداخلي للسويد” ، مشيرة إلى أن التظاهرة التي جرت في ستوكهولم الأربعاء مثال على ذلك.

وأشار المصدر ذاته إلى ظهور أخطار وتهديدات جديدة لأمن السويد ، مشيرا إلى أن معظم مرتكبي مثل هذه الأعمال يأتون إلى السويد من دول أخرى ، و “ينظمون مثل هذه التظاهرات” ، إلى جانب وصول “أشخاص مستعدين لاستخدام العنف الشديد ردًا على ذلك “.

واختتمت: “السويد تأخذ التهديدات لحريتها وأمنها وسلامها على محمل الجد ، ولهذا السبب ستكثف السلطات جهودها لمنع أي تهديدات جديدة والقضاء عليها”.

المصدر

77 مشاهدة

اترك تعليقاً