hit counter script

أردوغان: التوترات مع السويد قد تتصاعد إذا استمرت استفزازات حزب العمال الكردستاني

أردوغان: التوترات مع السويد قد تتصاعد إذا استمرت استفزازات حزب العمال الكردستاني

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، اليوم الأحد ، إن العلاقات بين تركيا والسويد يمكن أن تزداد توتراً إذا لم توقف سلطات ستوكهولم استفزازات حزب العمال الكردستاني “الإرهابي” على أراضيها.

وأضاف أردوغان في كلمة خلال حدث نظمه حزب العدالة والتنمية في ولاية موغلا (جنوب غرب) تركيا: “نشهد مظاهرات من قبل حزب العمال الكردستاني (PKK) في شوارع السويد ، والتي نحذر منها في في هذا الصدد ، ولكن للأسف ستوكهولم لم توقف هذه المظاهرات “.

وبشأن عضوية السويد وفنلندا في الناتو ، قال أردوغان: “قلنا إن عليهم إعادة حوالي 130 إرهابيًا إلينا حتى نوافق على عضويتهم في برلماننا ، لكنهم لم يفعلوا”.

وأشار إلى أن المحكمة السويدية رفضت تسليم “الإرهابي” بولنت كينيش المطلوب لدى أنقرة بتهمة الانتماء إلى تنظيم فتح الله غولن.

وأشار إلى أن رئيس البرلمان التركي ، مصطفى سينتوب ، أبلغ نظيره السويدي بإلغاء الزيارة التي كان الأخير يعتزم إجراؤها في القريب العاجل لأنقرة ، وذلك للتعبير عن “استياء تركيا من تجاهل السلطات السويدية. استفزازات حزب العمال الكردستاني الارهابي “.

اقرأ ايضا:أمريكا والصين تتقاتلان على الرقائق الإلكترونية .. من الأفضل؟

وقال: “المنظمة الإرهابية لا تعمل فقط في السويد ، ولكنها تنظم أيضًا مظاهرات في ألمانيا وفرنسا. يجب على تركيا أن تتخذ موقفها تجاه هذه الدول “.

وقعت تركيا والسويد وفنلندا في 28 يونيو 2022 مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن انضمام الدولتين الأخيرين إلى الناتو على هامش قمة قادة الحلف في العاصمة الإسبانية مدريد.

تم التوقيع على المذكرة بعد أن تعهد البلدان الأوروبيان بالاستجابة لمطالب أنقرة للتعاون في مكافحة الإرهاب.

وتجمع عدد من أنصار التنظيم يوم الخميس الماضي أمام مبنى البلدية التاريخي في ستوكهولم وعلقوا دمية عليها صورة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على عمود قرب المبنى.

ونشرت حسابات مرتبطة بالتنظيم مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه تعليق الدمية من القدمين ، مكتملًا بعبارات تهديد باللغة التركية ضد تركيا والرئيس أردوغان.

وفي اليوم نفسه استدعت الخارجية التركية سفير ستوكهولم لدى أنقرة وأبلغته برفضها لدعاية أنصار حزب العمال السويدي الموجهة ضد تركيا ورئيسها.

المصدر

27 مشاهدة

اترك تعليقاً