counter

الاتحاد الأوروبي يحث الزعماء اللبنانيين على الإسراع في الانتخابات الرئاسية وتذكرهم بالعقوبات

الاتحاد الأوروبي يحث الزعماء اللبنانيين على الإسراع في الانتخابات الرئاسية وتذكرهم بالعقوبات

حث الاتحاد الأوروبي ، الثلاثاء ، القادة اللبنانيين على الإسراع في انتخاب رئيس وتشكيل حكومة جديدة ، مذكرا إياهم بإطار العقوبات الذي أقر العام الماضي والسماح بفرض عقوبات على المسؤولين عن تقويض الديمقراطية في ذلك البلد.

ودعا الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل ، في بيان ، القادة اللبنانيين إلى “تحمل مسؤولياتهم واتخاذ الخطوات اللازمة لانتخاب رئيس الجمهورية”.

وقال بوريل إن ولاية الرئيس اللبناني ميشال عون انتهت يوم الاثنين و “بعد أربع جلسات نيابية غير مثمرة ، لم يتم انتخاب أي مرشح ورئاسة الجمهورية شاغرة الآن” ، مضيفا أنه “منذ الانتخابات العامة الأخيرة في مايو الماضي ، لم يتم إنشاء أي شيء. “حكومة”.

وأشار إلى أن هذا الفراغ السياسي ينشأ “في وقت يواجه فيه لبنان حالة اجتماعية واقتصادية متدهورة” ، محذرا من أن “التقلبات المؤسسية المصحوبة بعدم الاستقرار الاقتصادي ستشكل مخاطر جسيمة على لبنان”.

اقرأ ايضا:توغلات مكثفة في الأقصى وقمع الاحتلال لمسيرة رفع الحصار عن نابلس

وأشار بوريل في بيانه إلى إطار العقوبات الذي أقره الاتحاد الأوروبي في تموز (يوليو) الماضي ، والذي يسمح باتخاذ إجراءات ضد أفراد أو كيانات من شأنها “منع مخرج من الأزمة اللبنانية”.

وفي هذا السياق ، أكد البيان على أهمية التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي وتنفيذ إصلاحات “دون مزيد من التأخير لتسهيل تخصيص تمويل دولي إضافي واحتواء الاتجاه النزولي للاقتصاد اللبناني” ، مؤكدا التزام الاتحاد الأوروبي بـ مواصلة تقديم المساعدة للبلد.

بدورها ، دعت الخارجية الفرنسية ، في بيان ، النواب اللبنانيين إلى “انتخاب رئيس جديد دون تأخير” ، ودعت الفاعلين في هذا البلد إلى “تحمل مسؤولياتهم”.

يعاني لبنان منذ ثلاث سنوات من أزمة اقتصادية حادة أدت إلى انهيار العملة المحلية وتراجع حاد في القدرة الشرائية للمواطنين.

المصدر

اترك تعليقاً