counter

تقول إيران إنها تلقت رسالة من واشنطن بشأن “الاتفاق النووي” وتندد بمطالبة الأمم المتحدة بإجراء تحقيق في استخدام مسيراتها في أوكرانيا

تقول إيران إنها تلقت رسالة من واشنطن بشأن “الاتفاق النووي” وتندد بمطالبة الأمم المتحدة بإجراء تحقيق في استخدام مسيراتها في أوكرانيا

تقول إيران إنها تلقت رسالة من واشنطن بشأن “الاتفاق النووي” وتندد بمطالبة الأمم المتحدة بإجراء تحقيق في استخدام مسيراتها في أوكرانيا

قالت وزارة الخارجية الإيرانية إنها تلقت رسالة أمريكية قبل 3 أيام توضح أن واشنطن تريد تسريع وتيرة التوصل إلى اتفاق نووي ، وأدانت مطالبة الأمم المتحدة بإجراء تحقيق في استخدام طائراتها بدون طيار في أوكرانيا.

قال وزير الخارجية الإيراني ، حسين أمير عبد اللهيان ، إن بلاده لن تقدم تنازلات لواشنطن وستعمل للتوصل إلى اتفاق ضمن خطوطها الحمراء ، لكنها لن تترك طاولة الحوار.

كما اكد انهم غير مستعدين “لعقد اتفاق لحين تسوية ملف التهم الموجهة ضدنا من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.

وفي السياق ذاته ، قال المتحدث باسم الوزارة ناصر الكناني إن طهران أدانت بشدة اليوم السبت المطالب الفرنسية والألمانية والبريطانية للأمم المتحدة بالتحقيق في مزاعم استخدام روسيا طائرات مسيرة إيرانية الصنع لمهاجمة أوكرانيا.

وأضاف الكنعاني أن دعوة ما يسمى بالثلاثي الأوروبي يوم الجمعة كانت “خاطئة ولا أساس لها من الصحة” وأنها “قوبلت بالرفض والاستنكار بشدة”.

تقول أوكرانيا إن روسيا تستخدم طائرات بدون طيار إيرانية الصنع من طراز شاهد -136 تحلق فوق هدفها وتنفجر عند الارتطام.

اقرأ ايضا:عاد جونسون إلى المملكة المتحدة لاستعادة منصبه السابق وحصل سوناك على دعم أكثر من 100 عضو برلماني للترشح

وتنفي طهران تزويد موسكو بطائرات مسيرة ، وتنفي روسيا استخدام قواتها لطائرات مسيرة إيرانية لمهاجمة أوكرانيا.

ونقل موقع وزارة الخارجية الإيرانية على الإنترنت عن الكناني قوله إن “حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، حرصا منها على حماية مصالحها الوطنية وضمان حقوق الشعب الإيراني النبيل ، تحتفظ بالحق في الرد على أي أعمال غير مسؤولة”.

واضاف دون الخوض في التفاصيل “لن نتردد في الدفاع عن مصالح الشعب الايراني”.

وطالبت الدول الأوروبية الثلاث في رسالة موقعة من ممثليها في الأمم المتحدة واطلعت عليها رويترز الأمم المتحدة بفتح تحقيق وقالت إن استخدام الطائرات المسيرة ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 الذي صادق على الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

المصدر

اترك تعليقاً