counter

بمشاركة نحو 14 فصيلاً .. ختام الجلسة الأولى للحوار الفلسطيني في الجزائر العاصمة

بمشاركة نحو 14 فصيلاً .. ختام الجلسة الأولى للحوار الفلسطيني في الجزائر العاصمة

بمشاركة نحو 14 فصيلاً .. ختام الجلسة الأولى للحوار الفلسطيني في الجزائر العاصمة

اختتمت أمس الثلاثاء ، في العاصمة الجزائر ، أولى لقاءات الحوار الفلسطيني بمشاركة نحو 14 فصيلاً ، ناقشوا خلالها إنهاء الانقسام السياسي وترتيب بيت فلسطيني.

قال بسام الصالحي ، الأمين العام لحزب الشعب (أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية) ، إن الاجتماع الأول لحوار الجزائر انتهى مساء أمس.

وأضاف أن المزاج العام “جيد وإيجابي وبناء” ، مضيفا أن جميع القوى تدرك أهمية التوافق على الرؤية الجزائرية لإنهاء الصدع.

وأشار الصالحي إلى أن الجزائر قدمت رؤية شاملة لجميع جوانب الانقسام الفلسطيني أمام الفصائل ، وتجري مناقشتها.

وأضاف أن الجولة الثانية ستنعقد صباح الأربعاء “ونعتقد أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح لمواءمة الرؤية الجزائرية”.

اقرأ ايضا:لإنهاء الانقسام .. اجتماعات المصالحة الفلسطينية تبدأ اليوم في الجزائر العاصمة

ووصف الأمين العام لحزب الشعب هذه الرؤية بأنها “ثمرة ونتائج اللقاءات الثنائية التي عقدتها الجزائر في السابق بكل قوتها ومستوحاة من الاتفاقات السابقة الموقعة بهدف إنهاء الانقسام”.

بدأت جلسات حوار في الجزائر العاصمة أمس بين كافة الفصائل الفلسطينية بقيادة حركة التحرير الوطني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالاتفاق على “رؤية جزائرية” تهدف إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي.

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ، في 6 ديسمبر 2021 ، عزم بلاده عقد مؤتمر للفصائل الفلسطينية ، واستقبلت الجزائر لاحقًا وفودًا تمثل الفصائل.

منذ صيف عام 2007 ، ابتليت الساحة الفلسطينية بالانقسامات السياسية والجغرافية حيث تسيطر حماس على قطاع غزة وتحكم الضفة الغربية حكومة شكلتها فتح بقيادة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

المصدر

اترك تعليقاً