counter

مذكرة تفاهم بين الجزائر والنيجر ونيجيريا بشأن إنشاء خط أنابيب غاز عبر الصحراء

مذكرة تفاهم بين الجزائر والنيجر ونيجيريا بشأن إنشاء خط أنابيب غاز عبر الصحراء

مذكرة تفاهم بين الجزائر والنيجر ونيجيريا بشأن إنشاء خط أنابيب غاز عبر الصحراء

أعلنت السلطات الجزائرية ، الخميس ، توقيع مذكرة تفاهم جديدة مع النيجر ونيجيريا لإطلاق مشروع خط أنابيب الغاز عبر الصحراء.

ووقع مذكرة التفاهم عن الجانب الجزائري وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب عن الجانب النيجيري وزير الدولة للموارد البترولية تيميمبري سيلفا وعن الجانب النيجيري وزير الطاقة والمناجم. البترول والطاقة والطاقة المتجددة ، محمد ساني محمدو ، بحضور توفيق حقّار ، المدير العام للشركة الجزائرية للمحروقات سوناطراك.

وقال عرقاب عند التوقيع: “المذكرة تعبر عن إرادة الأطراف الثلاثة لإحياء هذا المشروع الضخم والطموح”.

وأضاف: “هذه المذكرة هي إشارة قوية للعالم حول بدء هذا المشروع”.

وأكد أن “الدول الثلاث ستواصل المفاوضات بشأن تنفيذ المشروع في أسرع وقت ممكن”.

واتفقت الدول الثلاث في يونيو الماضي على استئناف المفاوضات بشأن المشروع فيما بينها ، مما يمثل فرصة محتملة لأوروبا لتنويع مصادر الغاز لديها.

اقرأ ايضا:بايدن: لا عجب أن يتباطأ الاقتصاد الأمريكي ، فهو يسير على الطريق الصحيح

تقدر تكلفة المشروع بنحو 13 مليار دولار ويمكنه نقل ما يصل إلى 30 مليار متر مكعب من الغاز إلى أوروبا سنويًا.

تم تقديم فكرة المشروع لأول مرة منذ أكثر من 40 عامًا وتم توقيع اتفاقية بين الدول الثلاث في عام 2009 ، لكن المشروع لم يتقدم منذ ذلك الحين. وصدرت الجزائر 54 مليار متر مكعب من الغاز عام 2021 معظمها إلى إيطاليا وإسبانيا.

وقعت شركة المحروقات الجزائرية سوناطراك أول مذكرة تفاهم مع شركة النفط الحكومية النيجيرية عام 2002 لبناء خط أنابيب غاز من حقول الغاز في جنوب نيجيريا عبر النيجر إلى الجزائر.

وتجدد الاهتمام بهذا المشروع الضخم في أعقاب أزمة الطاقة العالمية بسبب الحرب في أوكرانيا والجهود الأوروبية لتقليل الاعتماد على الغاز الروسي.

يعبر خط الأنابيب العابر للصحراء نيجيريا من حقول الغاز في دلتا النيجر جنوب البلاد ، على مسافة 1040 كم إلى الحدود مع النيجر في الشمال.

ويتواصل خط الانابيب عبر النيجر لمسافة 841 كلم ويصل الى الحدود الجزائرية بولاية عين جزام في اقصى جنوب البلاد.

المصدر

اترك تعليقاً