counter create hit

العقوبات الأمريكية تتسبب في هبوط كبير للدينار العراقي

العقوبات الأمريكية تتسبب في هبوط  كبير للدينار العراقي

العقوبات الأمريكية تتسبب في هبوط كبير للدينار العراقي ، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأربعاء أن المسؤولين الأمريكيين قالوا إن واشنطن فرضت عقوبات على 14 مصرفاً عراقياً ، ومنعتهم من التعامل بالدولار ، كجزء من حملة شاملة لمكافحة تدفقات العملة الخضراء إلى كل من إيران ودول الشرق الأوسط الأخرى الخاضعة للعقوبات.

وأوضحت الصحيفة أنه بسبب العقوبات الأمريكية على البنوك العراقية ، انخفض الدينار العراقي مقابل الدولار الأمريكي في تعاملات موازية في السوق المحلية بشكل ملحوظ ؛ في الوقت نفسه ، أكد البنك المركزي العراقي أن البنوك المحلية المحرومة من عملها بالدولار لا تمثل سوى 8٪ من إجمالي حجم التحويلات الخارجية.

وطالب البنك المركزي العراقي في بيانه “بالإبلاغ عن حالة دفع سعر أعلى من السعر الرسمي ، بحيث يمكن تعويض الشخص المتضرر من فرق السعر إلى الحساب المصرفي أو شركة الصرافة في البنك”.

اقرأ أيضا: يطالب المغرب بإزالة العوائق التي تحول دون إعادة فتح مصفاة لاسامير

وقال أحد مالكي مكتب للصرافة في بغداد في تصريح صحفي ، الأحد ، إن “سعر صرف الدولار مقابل الدينار ارتفع بشكل ملحوظ ، حيث بلغ سعر الصرف الثابت صباح الاثنين 154.5 ألف دينار لكل 100 دولار ، وهو ما يتجاوز السعر الرسمي بأكثر من 16٪ ، فيما كانت الأسعار المسجلة الأحد الماضي في السوق الموازية 151.65 ألف دينار لكل 100 دولار”.

وعن أسباب هذه الزيادة ، أضاف المتحدث نفسه أن المشكلة تنبع من قلة المعروض بالدولار في الأسواق في وقت يتزايد فيه الطلب على تغطية المعاملات التجارية ، بالإضافة إلى جهود البنك المركزي لاستخدام منصة إلكترونية للطلب على الدولار.

يشار إلى أن سعر صرف الدولار استقر في الأسابيع الأخيرة بين 147 و 148 ألف دينار لكل 100 دولار ، والسعر الرسمي الذي أقرته الحكومة العراقية 132 ألف دينار.

المصدر

66 مشاهدة

اترك تعليقاً