counter create hit

المغاربة غير راضين عن الوضع الاقتصادي .. تقرير رسمي يتناقض مع تفاؤل الحكومة

المغاربة غير راضين عن الوضع الاقتصادي .. تقرير رسمي يتناقض مع تفاؤل الحكومة

المغاربة غير راضين عن الوضع الاقتصادي .. تقرير رسمي يتناقض مع تفاؤل الحكومة ، أصدرت المندوبية السامية للتخطيط في المغرب ، وهي “المؤسسة الرسمية للمسوحات والإحصاءات الاقتصادية والاجتماعية” ، إحصاءات صادمة تظهر تدني مستوى الثقة الاقتصادية للأسر المغربية وعدم رضائها عن مستويات المعيشة خلال الربع الثاني من هذا العام 2023.

سجل مؤشر ثقة الأسرة المغربية أدنى مستوى له منذ بداية دراسة حالة الأسر التي تجريها المفوضية منذ عام 2008 ، وأرجع ذلك إلى عاملين رئيسيين: البطالة والتضخم  أما بالنسبة للأسعار ، فارتفاعها منع الأسر من الادخار ، واكتفوا بملاحقة أعبائهم اليومية.

تحدثت اللجنة العليا للتخطيط عن تراجع مؤشر ثقة الأسرة من 46.3 إلى 45.4 نقطة ، ما يعني أن المغاربة مستاءون بشكل متزايد من أوضاعهم السكنية في ظل الموجة المستمرة لارتفاع الأسعار إلى جانب البطالة.

وأوضح تقرير المندوب أن 87.3٪ من الأسر أبلغت عن تدهور في مستوى معيشتهم في الأشهر الأخيرة ، مقابل 10٪ فقط أكدوا استقراره ، وأن نسبة الأسر التي أبلغت عن تحسن في مستويات المعيشة لم تتجاوز 2.7٪.

في الربع الثاني من العام الجاري ، واجهت العائلات أعباء مالية كبيرة بسبب أحداث مثل شهر رمضان وعيد الأضحى وعيد الفطر ، بحسب التقرير ، حيث عانت العائلات من انتعاش مرهق بأسعار تضر بميزانيات الأسرة بشدة ، ولن يتعافوا منها حتى نهاية المدة.

اقرأ أيضا: توقعات بتباطؤ نمو اقتصاديات الخليج العربي .. ما علاقة الصين؟

وأضافت المؤسسة المغربية في تقريرها أن التضخم والبطالة زاد من تشاؤم الأسر المغربية بشأن تجاوز هذه العقبات ، حيث أكد 53.4 في المائة من الأسر استمرار تدهور مستويات المعيشة ، وأعرب 36.9 في المائة منهم عن أملهم في استقرارها. بينما يعتقد 9.7 في المائة المتبقية أنه سيتحسن باطراد في المستقبل.

وتابع المندوب أن 53.4 في المائة من الأسر تستطيع تغطية نفقاتها من الدخل ، و 44 في المائة استنفدت مدخراتها ، والبعض يلجأ إلى القروض.

واستطلع المندوب آراء العائلات حول أسعار المواد الغذائية ، حيث أكد 98.1٪ من الأسر ارتفاع الأسعار في الأشهر الـ 12 الماضية ، كما تضمنت التوقعات ارتفاع معدل البطالة ، حيث أكد ذلك 85.3٪ من الأسر.

وجاءت إحصائيات المندوب بعد يوم من تصريح لرئيس الوزراء المغربي عزيز أحنوش أكد فيه أن بلاده ستخرج تدريجياً من الأزمة الاقتصادية وأن معظم المؤشرات الاقتصادية تميل إلى التحسن بشكل مستمر.

وقال أحنوش إن التقارير الصادرة عن صندوق النقد الدولي والمؤسسات المالية تدعم البرامج والتوجهات الحكومية وتثني على “مرونة الاقتصاد الوطني”.

المصدر

86 مشاهدة

اترك تعليقاً