counter create hit

افتتحت وول ستريت على انخفاض وسط تجدد المخاوف بشأن البنوك ، بينما تراجعت أسهم Credit Suisse بنسبة 30٪

افتتحت وول ستريت على انخفاض وسط تجدد المخاوف بشأن البنوك ، بينما تراجعت أسهم Credit Suisse بنسبة 30٪

افتتحت وول ستريت على انخفاض وسط تجدد المخاوف بشأن البنوك ، بينما تراجعت أسهم Credit Suisse بنسبة 30٪

افتتحت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت على انخفاض يوم الأربعاء حيث جدد الاضطراب في بنك كريدي سويس المخاوف من حدوث أزمة مصرفية.

يأتي ذلك في وقت تعطي فيه البيانات الاقتصادية الأمريكية الأمل في أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) بتنفيذ السياسة النقدية بوتيرة أبطأ الأسبوع المقبل.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 395.53 نقطة أو 1.23 بالمئة إلى 31759.87 نقطة.

افتتح Standard & Poor’s 500 منخفضًا 1.09٪ إلى 3876.74 بينما انخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1.20٪ إلى 11291.17.

تراجعت أسهم بنك Credit Suisse بأكثر من 30٪ إلى مستوى قياسي جديد يوم الأربعاء بعد أن قال المساهم الرئيسي فيه إنه لن ينقذ بعد الآن العملاق المصرفي السويسري المريض.

في الساعة 13:12 بتوقيت جرينتش ، انخفض سعر سهم ثاني أكبر بنك في سويسرا بنسبة 30.13٪ إلى 1.565 فرنك سويسري للسهم ، مسجلاً أدنى مستوى جديد على الإطلاق.

اقرأ ايضا: الدولار الامريكي يصل لـ 100 الف ليرة لبنانية .. مستوى قياسي جديد منخفض

نقلت بلومبرج ، اليوم الأربعاء ، عن رئيس بنك كريدي سويس أكسل ليمان استبعاده لعمليات الإنقاذ الحكومية ، قائلاً إن ذلك “غير وارد” بالنسبة للبنك.

وقال ليمان أيضًا إنه ليس من العدل مقارنة مشاكل بنك كريدي سويس بانهيار وادي السيليكون الأخير ، خاصة وأن البنكين يخضعان لقواعد مختلفة.

يحاول البنك التعافي من سلسلة الفضائح التي قوضت ثقة المستهلك والعملاء فيه.

أصدر Credit Suisse تقريره السنوي لعام 2022 أمس الثلاثاء ، قائلاً إنه وجد “نقاط ضعف أساسية” في ضوابط التقارير المالية الخاصة به ولم يتمكن حتى الآن من وقف سحب أموال العملاء.

ارتفع مبلغ أموال العملاء الذين يغادرون البنك في الربع الأخير إلى 110 مليار فرنك سويسري (120 مليار دولار).

المصدر

90 مشاهدة

اترك تعليقاً