counter

ألمانيا .. تحذير من أزمة اقتصادية في البلاد وتضخم عند أعلى مستوى منذ 25 عاما

ألمانيا .. تحذير من أزمة اقتصادية في البلاد وتضخم عند أعلى مستوى منذ 25 عاما

وحذر الوزير الألماني من أن بلاده مهددة بأزمة اقتصادية واجتماعية. تخطط ألمانيا لإنفاق 200 مليار يورو لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة ، بينما بلغ التضخم في البلاد أعلى مستوى له في ربع قرن.

قال وزيران ألمانيان يوم الخميس إن على الشركات والعائلات الألمانية ترشيد استهلاكها للغاز بشكل أكبر في وقت تخوض فيه البلاد حربًا اقتصادية مع روسيا.

وقال وزير الاقتصاد روبرت هابيك للصحفيين “أزمة الطاقة التي نمر بها في أوروبا يمكن أن تتطور أيضا إلى أزمة اقتصادية واجتماعية.”

قال وزير المالية كريستيان ليندنر “نحن في خضم حرب طاقة” ، مضيفًا أن ألمانيا سترد بكل قوتها الاقتصادية.

خطة لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة

تخطط ألمانيا لإنفاق ما يصل إلى 200 مليار يورو (195 مليار دولار) لمساعدة المستهلكين والشركات في البلاد على مواجهة ارتفاع أسعار الطاقة.

قال المستشار أولاف شولتز في تصريح صحفي ، اليوم الخميس ، إن الحكومة ستعيد تشغيل صندوق الاستقرار الاقتصادي ، الذي كان يستخدم سابقاً خلال الأزمة المالية العالمية ووباء فيروس كورونا.

تواجه ألمانيا ارتفاعًا حادًا في فواتير الكهرباء ثلاثة أضعاف للمستهلكين والأسر والشركات وسط خطة أوروبية لمعالجة أزمة الطاقة في الشتاء المقبل.

وأضاف شولتز أن قرار موسكو بقطع إمدادات الغاز الطبيعي عن أوروبا والتسريبات الأخيرة من خط أنابيب الغاز نورد ستريم أظهرت أن إمدادات الطاقة الجديدة من روسيا لا يمكن توقعها في المستقبل القريب.

استوردت ألمانيا 50٪ من غازها الطبيعي من روسيا قبل أن ينخفض ​​إلى أقل من 20٪ ، بينما تقول الحكومة إن وارداتها ستنخفض إلى الصفر في غضون سنوات قليلة.

اقرأ ايضا:توقعات بأن روسيا ستعرض خفض إنتاج أوبك + بنحو مليون برميل

التضخم عند أعلى مستوى له في ربع قرن

في غضون ذلك ، أظهرت البيانات الصادرة يوم الخميس أن التضخم في ألمانيا ارتفع في سبتمبر إلى أعلى مستوى له في أكثر من ربع قرن ، تحت ضغط ارتفاع أسعار الطاقة ، حيث لم تعد إجراءات الهدوء ممكنة.

وأشار المكتب الفدرالي للإحصاء إلى ارتفاع أسعار المستهلك بنسبة 10.9٪ على أساس سنوي. هذه الزيادة هي الأعلى منذ عام 1996.

وتعزى الزيادة في التضخم إلى زيادة بنسبة 43.9٪ في تكاليف الطاقة مقارنة بشهر سبتمبر من العام الماضي ، بعد انتهاء صلاحية اقتراح تخفيض تذاكر النقل وضريبة الوقود في نهاية أغسطس من العام الماضي.

المصدر

اترك تعليقاً