counter

عودة الشحن في قناة السويس بعد تعويم سفينة عالقة

عودة الشحن في قناة السويس بعد تعويم سفينة عالقة

عادت الملاحة إلى طبيعتها في قناة السويس المصرية بعد توقف دام 5 ساعات تقريبًا بسبب تأريض ناقلة نفط ترفع علم سنغافورة يزيد طولها عن 250 مترًا وعرضها أكثر من 45 مترًا.

سجلت التقارير الملاحية لهيئة قناة السويس ، الخميس ، مرور 57 سفينة بالاتجاهين بحمولة صافية إجمالية 3.4 مليون طن.

قال رئيس إدارة قناة السويس أسامة ربيع ، إن فرق الإنقاذ والقاطرات بالإدارة تمكنت من إنقاذ وإطلاق سفينة بحمولتها الإجمالية 64 ألف طن ، مؤكدا أن الملاحة عبر القناة تتم بشكل دوري. .

وأضاف ربيع أن الحادث نتج عن “عطل فني في دفة السفينة جعلها غير قادرة على التوجيه وجنوحها”.

وبحسب بيان صادر عن السلطات: “عندما وقع الحادث ، تم تشكيل فرقة عمل ونشرت خمسة زوارق قاطرة لفرز الموقف بسرعة وإطلاق السفينة”.

جنحت سفينة سنغافورية أثناء إبحارها عبر قناة السويس في وقت متأخر من يوم الأربعاء وحاولت القاطرات المصرية إبقائها على قدميها حتى تمكنت من القيام بذلك صباح الخميس.

اقرأ ايضا:BNP: صندوق النقد الدولي يجري محادثات مع مصر بشأن ثلث قيمة القرض المتوقعة

وقال المتحدث باسم هيئة قناة السويس جورج صفوت إن السفينة السنغافورية أفينيتي 5 المحملة بالنفط جنحت من البرتغال وسبب تأريضها يرجع إلى فشل توجيه معقد. الأجهزة.

وأوضح الممثل أن السفينة توقفت في منتصف مسار الملاحة وأن الجهود قد بذلت للتعامل معها بسرعة دون التأثير على حركة الملاحة وأن التعطيل لم ينتج عنه ازدحام في حركة المرور.

وأكد أن السفينة ستغادر قناة السويس بمساعدة القاطرات البحرية التابعة للسلطات حتى وصولها إلى المخرج الجنوبي للقناة.

فقدت ناقلة النفط من طراز Aframax ، Affinity V ، السيطرة أثناء إبحارها في قناة السويس إلى الجنوب ، وفقًا لما ذكرته Tanker Trackers.

ذكرت شركة Tanker Trackers عبر حسابها على Twitter: “تم تعليق حركة الشحن مؤقتًا وتتجه الآن جنوبًا مرة أخرى ، لكنها تتحرك ببطء بمساعدة زورق قطر”.

تعد قناة السويس من أهم الممرات الملاحية في العالم ، ويمر عبرها 10٪ من التجارة البحرية الدولية.

ويأتي الحادث بعد أكثر من عام على جنوح سفينة الحاويات العملاقة إيفرجرين على الامتداد الجنوبي لقناة السويس ، مما أدى إلى إغلاق كامل للقناة الملاحية وتعطيل الملاحة لمدة 6 أيام متتالية.

المصدر

اترك تعليقاً